دار (أنتم في أعيننا)… منح إقامة مجانية لذوي الأطفال قيد العلاج بمشفى الأطفال الجامعي-فيديو

دمشق-سانا

بهدف تأمين مكان إقامة مناسب لذوي الأطفال المرضى الذين يتلقون العلاج في مشفى الأطفال الجامعي بدمشق وضعت جمعية الشباب الخيرية دار “أنتم في أعيننا” بالخدمة اعتباراً من اليوم ليكون مكان إقامة مجانية لهم حتى خروج الطفل من المشفى.

وتتسع الدار الواقعة في مكان قريب من المشفى لـ 53 سريراً وتتضمن قسمين واحد للرجال وآخر للنساء وفق ما ذكر عضو مجلس إدارة الجمعية ناصر ماضي معتبراً أن افتتاح الدار يأتي انطلاقاً من الدور المجتمعي للجمعيات الأهلية باعتبارها رديفة للعمل الحكومي.

من جانبها لفتت مديرة الدار منى خواجا إلى أن قبول إقامة الأهالي يتم بالتنسيق مع مشفى الأطفال والأولوية للأهالي القادمين من محافظات بعيدة عن العاصمة مؤكدة أن الدار تقدم كل خدمات الإقامة المريحة مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

وأشارت مديرة قسم العلاقات العامة بالجمعية دارين مطرود إلى أن وجود دار إقامة بجانب المشفى بشكل مجاني يخفف الكثير من الأعباء المادية عن مرافقي الطفل المريض إضافة إلى أن قربها من المشفى يوفر شعور الأمان والطمأنينة والراحة النفسية لذويهم معتبرة أن دار الإقامة المؤقتة مشروع إنساني يشرف عليه كادر مدرب على مدار الساعة يلبي جميع احتياجات المقيمين.

ونوه عدد من الأهالي بأهمية وجود دار قريبة من المشفى لتكون مكان إقامة لهم وخاصة في فصل الشتاء حيث توجهت إنصاف وفواز دهان بالشكر للجمعية التي وفرت لهم مكاناً مريحاً بينما اعتبرت فاطمة العبد الله أن وجود مكان استراحة وإقامة خطوة إيجابية لراحة الأهالي من الوقوف أمام المشفى لساعات بانتظار موعد زيارة أطفالهم المرضى.

ولفت سالم الخليف إلى أن وجود مثل هذه الدار وفر الكثير له نظراً لظروفه المادية التي لا تسمح له بالإقامة بالفندق ولا سيما أن فترة العلاج تستغرق وقتاً طويلاً أحياناً.

يشار إلى أن جمعية الشباب الخيرية تأسست عام 2005 وهي مؤسسة تنموية اجتماعية تقدم خدمات طبية متنوعة بمراكز تخصصية وعيادات متنقلة بعدد من المحافظات إضافة إلى خدمات تعليمية وإغاثية وتدريب وتأهيل للأشخاص ذوي الإعاقة.

راما رشيدي

انظر ايضاً

مشفى الأطفال الجامعي بدمشق يعلن عن حاجته للتعاقد مع 20 طبيبا بمختلف الاختصاصات

دمشق-سانا أعلنت الهيئة العامة لمشفى الأطفال الجامعي بدمشق عن حاجتها للتعاقد مع 20 طبيبا في …