الشريط الأخباري

مصر والسودان: رفض أي إجراءات أحادية للاستئثار بموارد نهر النيل

الخرطوم-سانا

أكدت مصر والسودان اليوم رفضهما المشترك أي إجراءات أحادية تهدف لفرض الأمر الواقع والاستئثار بموارد نهر النيل بما يؤثر على البلدين.

وشدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان خلال لقائهما اليوم في العاصمة السودانية الخرطوم على تعزيز الجهود الثنائية والإقليمية والدولية للتوصل إلى اتفاق شامل ومتكامل حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة يكون ملزماً قانونياً ويحقق مصالح الدول التي يمر بها النيل ويحد من أضرار وآثار سد النهضة على مصر والسودان وخاصة من خلال دعم المقترح السوداني لتشكيل رباعية دولية تشمل رئاسة الاتحاد الإفريقي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة للتوسط في هذا الملف.

وأشار الجانبان إلى حرصهما على الارتقاء بالعلاقات الثنائية بما يعزز الشراكة الاستراتيجية القائمة على أساس الاحترام المتبادل والتعاون المشترك لما فيه صالح البلدين الشقيقين كما تم الاتفاق على تكثيف وتيرة انعقاد اللقاءات الثنائية بين كبار المسؤولين من البلدين بصورة دورية للتنسيق الحثيث والمتبادل تجاه التطورات المتلاحقة التي يشهدها حالياً المحيط الجغرافي للدولتين.