الشريط الأخباري

مركز مدينة الحسكة بلا مياه منذ عشرة أيام نتيجة سرقة الإرهابيين للطاقة الكهربائية المغذية لمحطة علوك

الحسكة-سانا

لليوم العاشر على التوالي لم تضخ المياه إلى مركز مدينة الحسكة نتيجة قيام المحتل التركي ومرتزقته الإرهابيين بسرقة الطاقة الكهربائية عبر الشبكة المغذية لمحطة علوك التي يتم تشغيلها بالحد الأدنى والتي تتناسب مع كمية الكهرباء الواردة إليها.

وبين مدير المؤسسة المهندس محمود العكلة في تصريح لمراسل سانا أنه لم يتم ضخ المياه إلى مركز المدينة منذ أكثر من عشرة أيام وذلك لسببين الأول خروج محطة كهرباء الدرباسية المغذية لمشروع علوك بالكهرباء عن الخدمة نتيجة حريق نشب في أجزاء منها وعند الانتهاء من صيانة أضرار الحريق منذ أربعة أيام وإعادة تغذية علوك بالكهرباء قام الاحتلال التركي

ومرتزقته بمعاودة التعدي على الشبكة الكهربائية وسرقة الكهرباء ما يؤدي إلى حدوث فصل كهربائي مستمر وهذا يجعل المحطة تعمل بالحد الأدنى.

وأشار العكلة إلى أن الكميات الحالية الواصلة إلى المحطة “لا تكفي لتشغيل سوى مضختي مياه أفقيتين من أصل 12 مضخة ما يؤخر بشكل كبير عملية ضخ المياه إلى المشتركين في مدينة الحسكة والأحياء المحيطة بها والريف الغربي”.

وفي محاولة لتعويض بعض النقص في المياه قامت مؤسسة المياه بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري بتعبئة خزانات المياه الكبيرة المنتشرة بالشوارع بالمياه الصالحة للشرب كما نفذ بعض الأهالي مبادرات لتأمين صهاريج مياه شرب وتوزيعها على من يحتاجها ريثما يتم ضخ المياه من مشروع علوك.

وأوضح المواطن أحمد العيسى الذي قام بتسيير خمسة صهاريج مياه شرب ضمن مركز مدينة الحسكة أن الهدف من المبادرة هو التكافل الاجتماعي ومساعدة المواطنين في تأمين مياه الشرب مجانا ولا سيما في ظل ظروف تأخر ضخ المياه ما يخفف من معاناتهم خلال شهر رمضان المبارك.