الشريط الأخباري

130 مهاجراً غير شرعي يواجهون خطر الغرق قبالة السواحل الليبية

روما-سانا

أطلقت منظمة ووتش ذا ميد الإنسانية اليوم نداء استغاثة لنحو 130 مهاجراً غير شرعي يواجهون خطر الغرق قبالة السواحل الليبية.

ونقلت وكالة آكي الإيطالية عن مشروع “الآرم فون” الإنساني التابع لمنظمة ووتش ذا ميد غير الحكومية في تغريدة على تويتر اليوم “هناك 130 مهاجراً في خطر على متن زورق مطاطي تتسرب إليه المياه ويشرف على الغرق وهم بحاجة إلى المساعدة”.

ومشروع “الآرم فون” يعنى بإيصال نداءات استغاثة قوارب الهجرة للسلطات المعنية حتى تتمكن من إنقاذهم.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة أعلنت في تقرير في وقت سابق من الشهر الجاري أن أعداد المهاجرين الذين قضوا في البحر أثناء محاولتهم الوصول سراً إلى أوروبا تضاعفت خلال النصف الأول من العام الجاري مطالبة الدول باتخاذ إجراءات عاجلة للحد من هذه المأساة.

ووفقاً للتقرير فإن الزيادة في الوفيات تأتي في وقت تتزايد فيه عمليات اعتراض القوارب التي تقل مهاجرين قبالة سواحل شمال إفريقيا حيث تواجه المنظمات المدنية العاملة في البحث والإنقاذ عقبات كبيرة إذ إن أغلبية قواربها عالقة في الموانئ الأوروبية بسبب قرارات مصادرة إدارية وإجراءات جنائية ضد أفراد طواقمها.

وتشير إحصائيات الأمم المتحدة إلى مقتل آلاف الأشخاص خلال محاولتهم عبور المتوسط للوصول إلى أوروبا انطلاقاً من الشواطئ الليبية التي ازدادت فيها عمليات الهجرة غير الشرعية بسبب الفوضى وانتشار الإرهاب فيها.