الشريط الأخباري

آلاف المنشآت الصناعية والحرفية تعود للعمل في حلب- فيديو

حلب-سانا

أكثر من ثلاثة آلاف منشأة صناعية وحرفية استعادت نشاطها في منطقة القاطرجي الصناعية بحلب بعد تأهيلها من الأضرار التي لحقتها جراء الإرهاب ووضعها بالخدمة لتؤمن آلاف فرص العمل.

كاميرا سانا رصدت عودة إقلاع العمل في عدد من هذه المنشآت المتوضعة في أحياء القاطرجي والشعار والمواصلات حيث أوضح الصناعي ياسين حميدة صاحب منشأة لصناعة ألبسة الأطفال أنه عاد لمنشأته بعد تحرير أبطال الجيش العربي السوري للمنطقة من الإرهاب وقام بإعادة تأهيلها وبناء ما تخرب وتركيب آلات جديدة متجاوزا الصعوبات ومنها تراكم الأنقاض وعدم وجود الكهرباء حينها وبدأ بالانتاج مشغلا بذلك مئات اليد العاملة من أبناء الحي داعيا إلى زيادة التغذية الكهربائية للمنطقة والاهتمام بالواقع الخدمي.

الصناعي محمود حلواني صاحب منشأة للألبسة الجاهزة عاد لمنشأته التي كانت تنتج مختلف أصناف الألبسة والبيجامات القطنية قبل الحرب وطالها الخراب والدمار وسرقة الإرهابيين للآلات وخطوط الانتاج لافتا إلى أنه بعد إعادة الأمن والاستقرار عمل على إعادة ترميم وتأهيل المنشآت وتركيب آلات وماكينات خياطة حديثة وحاليا إنتاجه يتم تسويقه ضمن المحافظات.

الصناعي أسعد قطان الذي يمتلك منشأة لصناعة أدوات المطبخ بين أنه اعتمد على جهوده الشخصية بإعادة تصنيع الآلات المسروقة جراء الإرهاب وبدأ بالإنتاج والتسويق داخل المدينة وإلى المحافظات متحديا الصعوبات التي واجهته في البداية ولا سيما غياب حوامل الطاقة.

فيما أشار الصناعي أحمد أورفلي صاحب منشأة لصناعة الحصر البلاستيكية إلى الأمن والاستقرار الذي تحقق في المدينة بعد تحررها من الإرهاب واستمرار العمل والإنتاج رغم الصعوبات داعيا جميع الصناعيين للعودة إلى منشآتهم وتأهيلها والبدء بالإنتاج من جديد.

وأوضح عبد السلام مزيك أمين سر لجنة المنطقة الصناعية في القاطرجي أن هناك عودة ملحوظة لإعادة تأهيل وترميم المنشآت الصناعية والبدء بالإنتاج في المنطقة حيث تجاوز عدد المنشآت المنتجة الثلاثة آلاف للصناعات النسيجية والألبسة الجاهزة والهندسية والكيميائية والغذائية وخاصة بعد إعادة التيار الكهربائي للمنطقة والذي ساهم بتشجيع الصناعيين للعودة والإنتاج.

قصي رزوق

لمتابعة أخبار سانا على تلغرام: https://t.me/SyrianArabNewsAgency