الشريط الأخباري

دراسة: فيتامين D وأوميغا 3 يعالجان مشكلة مرتبطة بـ80 مرضاً منها المفاصل

موسكو-سانا

أكدت دراسة جديدة أن تناول فيتامين D ومكملات أوميغا 3 قد تساهم بتقليل خطر الإصابة باضطرابات المناعة الذاتية لدى الإنسان، وهي مشكلة خطيرة تندرج تحتها الكثير من الأمراض.

ووفقاً لدراسة نقلتها سبوتنيك الروسية وجد الباحثون في دراستهم التي شملت عينات منفصلة، الأولى منحت فيتامين D والثانية منحت مكمل أوميغا 3 أما الثالثة والرابعة منحت مكملات وهمية، أن الأشخاص اللذين تناولوا المكملين، انخفضت لديهم أعراض الإصابة بأمراض المناعة الذاتية أو إضرابات المناعة الذاتية.

ويشمل مصطلح أمراض المناعة الذاتية قائمة تتضمن 80 مرضاً بالإضافة إلى أمراض مرتبطة بهذا المرض مثل مرض الذئبة الحمامية المجموعية، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وسكري الأطفال، ومرض التصلب المتعدد، والتي تحدث بسبب مهاجمة الجهاز المناعي للجسم لأنسجته، بالإضافة إلى العديد من الأمراض كعدم القدرة على التركيز وتساقط الشعر والتعب والوهن وآلام العضلات والتورم واحمرار الجلد والحمى وغيرها.

وأكد الباحثون الحاجة لمزيد من الدراسات لمعرفة سبب تأثير هذه المكملات الوقائية على أمراض المناعة الذاتية لكن النتائج أكدت قدرتها على تخفيف المخاطر بشكل كبير.

ونفذ الدراسة باحثون من مستشفى بريجهام والنساء في بوسطن تجربة استمرت خمس سنوات لما يقرب من 26000 شخص فوق سن الخمسين بعد تقسيمهم بشكل عشوائي إلى أربع مجموعات مختلفة منحت الأولى فيتامين D والثانية فيتامينD وهمياً والثالثة أوميغا 3 والرابعة أوميغا 3 وهمياً.
وخلال 5 سنوات من متابعة الأشخاص، ودراسة السجلات الطبيعة، ورصد حالات أمراض المناعة، بينت النتائج مؤشرات إيجابية.

وبحسب مقال منشور في “ديلي ميل”، فإن الأشخاص الذين تناولوا فيتامين D رصد لديهم انخفاض بنسبة 22%، أما الأشخاص الذين تناولوا مكملات أوميغا 3 رصد لديهم انخفاض بنسبة 15%، وهي مؤشرات جيدة.

وبين الباحثون أن هذه النتائج لا تنطبق على المرضى المصابين بأمراض المناعة الذاتية في وقت مبكر من حياتهم، لأن هؤلاء يحتاجون لفترة طويلة من المتابعة لتحديد مدى فعالية المكملات.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency