الشريط الأخباري

زراعة درعا: تكثيف الجهود للحفاظ على الغطاء النباتي والحد من الحرائق

درعا-سانا

مساع وجهود تبذلها مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي بدرعا للحفاظ على التنوع الحيوي والغطاء النباتي والحد من الحرائق في أراضي المحافظة ما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة ويضمن تسويق أكبر كمية ممكنة من محاصيل القمح والشعير.

مدير الزراعة المهندس بسام الحشيش ذكر في تصريح لمراسل سانا أن المديرية استنفرت كل كوادرها لحماية محصول القمح واتخذت التدابير الكفيلة بضمان تسويقه إلى مراكز المؤسسات العامة وهما مركزا ازرع للدوكمة والصنمين للمعبأ بأكياس مبيناً أن المديرية من بداية الموسم أمنت البذار والدفعة الاولى من الاسمدة والمحروقات لزراعة محصول القمح.

وأشار إلى أن محافظة درعا وزعت صهاريج الإطفاء وعناصر الدفاع المدني والزراعة على المناطق الزراعية مع تجهيز جرارات مركب عليها سكة حراثة للتدخل حال حدوث أي حريق مع تشكيل غرفة استجابة سريعة لمكافحة الحرائق أينما نشبت.

وبين المهندس بسام أن الجهات المعنية بالقطاع الزراعي وضعت تسعيرة مناسبة لآليات الحصاد وأمنت كل مستلزمات التسويق من أكياس الخيش والمحروقات مع تأمين المازوت لحصاد المحاصيل البقولية والعلفية.

رئيس دائرة الحراج في المديرية المهندس جميل العبد الله قال في تصريح مماثل إن الدائرة اتخذت إجراءات وتدابير للحد من انتشار الحرائق الحراجية والزراعية من خلال إطلاق ندوات إرشادية للسكان المحليين المجاورين للمواقع الحراجية وتوزيع المطبوعات التي تبين أهمية الأشجار وخطورة الحرائق والإجراءات الوقائية إضافة إلى تخصيص الرقمين 113 و188 للإبلاغ عن أي حريق حراجي أو زراعي مبيناً أن الدائرة جهزت أيضاً صهاريجها البالغ عددها أربعة صهاريج مع تجهيز بيانات السائقين وأرقام هواتفهم ومكان وقوفهم لإبلاغهم للتدخل الفوري حال حدوث الحرائق.

وأضاف إن الدائرة زودت فرق الإطفاء بمضخات ظهرية لاستخدامها في المواقع التي يصعب وصول الآليات إليها كما زودت فرق التنمية والتربية في دائرة الحراج بمعدات لقطع الأشجار التي تعيق تحرك فرق الإطفاء مع تأمين عدد من الجرارات لفتح خطوط نار في حال حدوث حرائق.

وبين العبد الله أن محافظة درعا تتبع آلية منظمة مع اقتراب موسم الحصاد بتشكيل غرفة عمليات مشتركة مقرها فوج إطفاء درعا تضم كل الجهات المعنية بالحرائق مع تسمية قائد حريق في كل منطقة مهمته إدارة عمليات الإطفاء والتنسيق مع سائقي الآليات والكوادر في حال وقوع أي طارئ.

وأوضح العبد الله أن الدائرة في مجال عملها بالحفاظ على الغطاء النباتي تعمل على إطلاق حملات تشجير لمواقع مختلفة وتوزع الغراس الحراجية مجاناً وتتابع المواقع الحراجية وتنظم الضبوط بحق المخالفين ولا سيما أولئك الذين يقومون بقطع ونقل الأشجار دون رخصة كما تعمل على استصلاح الأراضي وفتح طرق حراجية في أماكن مختلفة.

وفيما يتعلق بالتنوع الحيوي أوضح رئيس دائرة الحراج أن محافظة درعا من المحافظات التي تنتشر فيها أنواع نباتية وحيوانية منها ما هو محلي ومنها متكيف مع الظروف السائدة وأهمها “الأنواع الحيوانية” الجراد الصحراوي والصرصور الشرقي والخنزير البري والقنافذ والشحرور والعصفور الدوري والبومة والضباع والغزلان والذئاب وغيرها و”النباتية” السدر والقبار والزعرور ومنها ما هو مهدد بالانقراض بسبب الممارسات البشرية الجائرة.

قاسم المقداد

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

زراعة درعا تطلق حملة لحماية النحل

درعا-سانا أطلقت دائرة الإرشاد الزراعي في مديرية زراعة درعا بالتعاون مع غرفة الزراعة في المحافظة …