الشريط الإخباري

شركة بردى: مبيعات بنحو 3 مليارات ليرة وإنجاز خطة العام للغسالات في 6 أشهر

دمشق-سانا

حققت الشركة العامة للصناعات المعدنية بردى خلال النصف الأول من العام الحالي مبيعات بقيمة وصلت إلى نحو 3 مليارات ليرة سورية وأنجزت كامل خطتها لعام 2022 خلال ستة أشهر بالنسبة لبعض منتجاتها التي وصل عددها إلى 20 صنفاً وبمقاسات مختلفة.

وقال مدير عام الشركة المهندس علي عباس في تصريح لمراسل سانا: إن الشركة نفذت خلال المدة المذكورة كامل خطة العام 2022 لتجميع الغسالات نصف الآلية والآلية 8 كغ والبالغة 1000 غسالة والتي تشهد إقبالاً كبيراً وتعمل حالياً على إضافة ربع الكمية لتنفيذها خلال المدة المتبقية من العام.

وأشار عباس إلى أن الشركة تتابع إنتاج البرادات بمختلف القياسات وأفران الغاز ذات خمسة وأربعة رؤوس والأفران والمدافئ التي تعمل على الغاز بلوحة إلكترونية والمراوح الكهربائية إضافة إلى برادات المياه “كولر” حيث تم أيضاً خلال المدة ذاتها الانتهاء من تنفيذ خطة العام الحالي والبالغة 200 كولر.

وكشف عباس أن لدى الشركة حالياً خطة لإنتاج الخلاطات والطباخات الليزرية والمراوح التي تعمل على الكهرباء والبطارية والجمادة “الفريزر” مبيناً أن مبيعات الشركة لجميع المنتجات وصلت خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام إلى نحو 3 مليارات ليرة مشيراً إلى أن عمليات البيع تتم نقداً وتقسيطاً عن طريق صالات السورية للتجارة في جميع المحافظات والمؤسسة العسكرية الاجتماعية وصالة مؤسسة عمران باللاذقية إضافة إلى صالات الشركة في عدة محافظات وسيتم قريباً افتتاح صالة جديدة للشركة في حلب.

وبالنسبة لوضع الآلات الموجودة في معمل الشركة بين عباس أنه تم بخبرات وطنية الانتهاء من تجهيز آلة الميلكرون ووضعها في الخدمة وهي تستخدم لحقن البلاستيك وتنتج قالباً كل 30 ثانية إضافة إلى آلة سي إن سي وآلتي القص بالشرر وبالسلك التي أصبحت جاهزة للاستثمار من قبل كل الجهات خلال التشغيل للغير.

وحول الخطة الاستثمارية للشركة أوضح عباس أنه تم توقيع عقد لإعادة تأهيل وصيانة مكبس 150 طناَ بقيمة 89 مليون ليرة لإعادة صناعة الأواني المعدنية “الطناجر” رغم ما تعانيه من نقص في اليد العاملة حيث يبلغ عدد العمال حالياَ 107 عمال فقط في حين كان عددهم 1000 عامل قبل الحرب إضافة إلى النقص في الكوادر الإدارية والفنية.

وأشار عباس إلى أن الشركة تسعى للعودة إلى مقر الشركة الرئيسي في سبينة الصغرى بريف دمشق والذي تعرض للتدمير بسبب الإرهاب وذلك بعد الانتهاء من أعمال إعادة تأهيله.

وتتألف الشركة العامة للصناعات المعدنية بردى بشكل رئيسي من ثلاثة معامل هي معمل بردى الذي كان مخصصاً لإنتاج البرادات ومعمل التجهيزات المنزلية لإنتاج الأفران والطناجر وهما حالياً مدمران بالكامل ومعمل القوالب الموجود في منطقة حوش بلاس والذي تم خلال الحرب نقل مقر الشركة إليه في العام 2014.

أحمد سليمان ولؤي حسامو

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

(بردى) تطرح منتجات حديثة بأسعار منافسة في صالاتها

اللاذقية-سانا مع انطلاقتها الجديدة ترسخ الشركة العامة للصناعات المعدنية “بردى” حضورها القوي في الأسواق السورية …