الشؤون الاجتماعية والعمل تبحث إعادة تفعيل التعاون التقني مع منظمة العمل الدولية

بيروت-سانا

بحث معاون وزير الشؤون الاجتماعية والعمل لشؤون العمل محمد فراس نبهان اليوم مع مدير المكتب الإقليمي لمنظمة العمل الدولية ربا الجرادات التعاون في مجال استئناف أنشط منظمة العمل الدولية في سورية.

وتخلل اللقاء مناقشة عدد من القضايا ذات الصلة باستئناف نشاط منظمة العمل الدولية في سورية ،والاتفاق على توسيع الخطة من أجل فتح مكتب مشاريع في دمشق واستئناف عمل المنظمة في سورية وبناء قدرات العاملين بمنظومة الحماية الاجتماعية والضمان الاجتماعي.

وأشار نبهان إلى أهمية دعم المنظمة لسورية ولا سيما في هذه المرحلة بما يحقق تلبية متطلبات التعافي بقطاع العمل بشكل عام، ويحقق مزيداً من المرونة المنضبطة لحماية حقوق العمال.

بدورها لفتت الجرادات إلى أهمية تسريع افتتاح مكتب تمثيل للمنظمة في العاصمة السورية دمشق بالتنسيق مع إدارة المنظمة في جنيف، مؤكدة رغبة المنظمة باستئناف التعاون التقني والعمل في سورية لتحقيق مزيد من الدمج للخبرات الفنية بمنظمة العمل الدولية مع الأنشطة ذات الصلة بسوق العمل وقطاع العمل التي يتم تنفيذها مع الوكالات الأممية الشريكة وذلك تمهيداً للبدء بتجهيز الأرضية لاستئناف نشاطهم في سورية.

كما عقد نبهان اجتماعاً بمسؤول قسم الضمان الاجتماعي في المنظمة لوقا برليانو وتم بحث التعاون بثلاثة مجالات رئيسية هي إمكانية دعم المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بتطوير التقنيات البرمجية الناظمة لعملها وتوفير الدعم التقني والفني بمجال تطوير التشريعات العمالية ولا سيما القانون الناظم لعمل المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية كونه ضمن إطار التطوير حالياً والدعم التقني للمؤسسة لإجراء دراسة حول وضعها المالي بما يضمن مزيداً من الفعالية بإدارة استثماراتها وتحقيق الاستدامة بموارد المؤسسة.

وكان المكتب الإقليمي لمنظمة العمل الدولية أقام أمس ورشة تدريب نوعية لمفتشي الضمان الاجتماعي في بيروت بمشاركة سورية حيث يتضمن برنامج التدريب التركيز على محاور متصلة بموضوع التفتيش على الضمان الاجتماعي بمشاركة مجموعة من مفتشي مؤسسات الضمان الاجتماعي لعدد من الدول منها سورية ومصر ولبنان والأردن وسلطنة عمان.

مهند سليمان

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

تحذيرات أممية من تباطؤ حاد بسوق العمل في العالم

جنيف-سانا حذرت الأمم المتحدة اليوم من تباطؤ حاد بسوق العمل في جميع أنحاء العالم.