تزايد الدعوات في بريطانيا لتغيير سياستها المالية بعد اضطرابات السوق

لندن-سانا

رجح كبير الاقتصاديين في البنك المركزي البريطاني هوو بيل اليوم أن يعلن البنك عن ارتفاع كبير في سعر الفائدة في اجتماعه المقبل في تشرين الثاني القادم، بعد الاضطرابات في الأسواق المالية التي تسببتها خطة وزير المالية كواسي كوارتنج.

ونقلت رويترز عن بيل قوله أمام منتدى باركليز للسياسة النقدية الذي ينظمه مركز أبحاث السياسات الاقتصادية: “من الصعب عدم الوصول إلى نتيجة مفادها أن هذا سيتطلب استجابة سياسية نقدية كبيرة”.

بدوره الخبير الاقتصادي الأمريكي لاري سمرز ووزير الخزانة الأمريكي الأسبق قال: “إن تزايد أسعار الفائدة على الديون البريطانية طويلة الأجل يشير إلى فقدان المصداقية، مضيفاً: “إن قدرة لندن على البقاء كمركز مالي عالمي في خطر”.

وبعد أن لامس الجنيه الإسترليني أدنى مستوى له على الإطلاق عند 1.0327 دولار أمس حذر كبار الاقتصاديين، والمستثمرين، والمسؤولين التنفيذيين في وقت سابق من أن ثقة المستثمرين المتدنية جداً في الأصول البريطانية لن تتعافى إلا إذا ألغى كوارتنغ الخطة الاقتصادية التي أوضحها يوم الجمعة.

ومع استمرار تكهن المحللين بشأن الاتجاه المالي المستقبلي لبريطانيا، وتقلب الأسواق، أوقف عدد متزايد من متعهدي الرهن العقاري غير القادرين على تسعير القروض المبيعات.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

بريطانيا تؤكد فعالية اللقاح المضاد لجدري القردة بنسبة 78 بالمئة

لندن-سانا أكد مسؤولو الصحة العامة في بريطانيا أن اللقاح المضاد لجدري القردة الذي انتجته شركة …