الخارجية ترد على بيان للاتحاد الأوروبي حول الأسلحة الكيميائية: إمعان في تضليل المجتمع الدولي

دمشق-سانا

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن البيان الصادر عن الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية حول الأسلحة الكيميائية إمعان في تضليل المجتمع الدولي، مجددة التأكيد أن سورية لم ولن تستخدم مثل هذه الأسلحة في تاريخها.

وقالت الخارجية في بيان تسلمت سانا نسخة منه اليوم: إن بعض الدول الغربية وممثلي الاتحاد الأوروبي يمعنون في ممارسة تضليلهم للمجتمع الدولي حول استخدام دول مثل سورية وروسيا للأسلحة الكيميائية، وذلك بهدف وحيد وهو تشويه صورة هذين البلدين والتغطية على استغلالها لمثل هذا الملف خدمة لأهدافها الاستعمارية، والتستر على الجرائم التي ارتكبتها هذه الأطراف ضد الكثير من شعوب العالم.

وأضافت: لقد تم اختراع هذه الأسلحة في أوروبا وتم استخدامها من قبل بعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية في أماكن كثيرة من العالم، ولا يمكن لممثلي الاتحاد الأوروبي التلطي وراء هذه الأكاذيب لأن استخدامهم لهذه الأسلحة بشكل خاص، والنووي بشكل عام، في مختلف أنحاء العالم، يكشف تزييفهم للحقائق.

وختمت الخارجية: إن سورية تؤكد أنها لم ولن تستخدم مثل هذه الأسلحة في تاريخها، وأن من استخدمها في سورية هو المجموعات الإرهابية وأجهزة الاستخبارات الغربية، كما تؤكد أنها ترفض استخدام هذه الأسلحة في أي مكان وأي زمان.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

مصطفى: هدف مسابقة وزارة الخارجية اجتذاب أعلى الكفاءات وفق الخطوط والتوجهات العامة للدولة

دمشق-سانا أكد مدير المعهد الدبلوماسي في وزارة الخارجية والمغتربين الدكتور عماد مصطفى