تمديد التهدئة المؤقتة في قطاع غزة يوماً واحداً والاحتلال يواصل خروقاته

القدس المحتلة-سانا

أعلنت المقاومة الفلسطينية اليوم التوصل إلى اتفاق على تمديد التهدئة المؤقتة في قطاع غزة المحاصر لمدة يوم واحد، وذلك قبل دقائق من موعد انتهاء التهدئة التي بدأت يوم الجمعة وكانت ستنتهي في الساعة السابعة صباحاً، فيما واصل الاحتلال الإسرائيلي خروقاته.

وقالت المقاومة في بيان: “تم الاتفاق على تمديد الهدنة ليوم سابع وهو اليوم الخميس”.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن الاحتلال الإسرائيلي خرق اتفاق التهدئة وقصفت زوارقه شاطئي دير البلح وخان يونس جنوب القطاع.

وكانت قوات الاحتلال خرقت التهدئة المؤقتة أكثر من مرة، ففي اليوم الأول أطلقت الرصاص على مجموعة من الفلسطينيين أثناء محاولتهم العودة من جنوب القطاع إلى شماله لتفقد منازلهم، ما أدى إلى استشهاد اثنين منهم وإصابة آخرين، وفي اليوم الثالث استهدفت مزارعين أثناء عملهم بأرضهم شرق مخيم المغازي وسط القطاع، ما أدى إلى استشهاد أحدهم وإصابة آخر، كما أصيب سبعة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال في محيط مستشفيي القدس في تل الهوا غرب غزة والإندونيسي في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وأصيب أربعة فلسطينيين في اليوم الخامس للتهدئة برصاص قوات الاحتلال أثناء محاولتهم العودة إلى منازلهم في أحياء النصر والشيخ رضوان وتل الهوا في غزة، فيما أصيب ثلاثة آخرون أمس في اليوم السادس للتهدئة برصاص الاحتلال في غزة وبيت حانون شمال القطاع.

وفي الساعة السابعة من صباح الرابع والعشرين من الشهر الجاري دخل اتفاق التهدئة المؤقتة في قطاع غزة لمدة أربعة أيام حيز التنفيذ بعد 48 يوماً من العدوان الإسرائيلي الذي أسفر عن استشهاد أكثر من 15 ألف فلسطيني، وإصابة ما يزيد على 36 ألفاً، إضافة إلى دمار هائل بالمنازل والبنى التحتية.

وفي اليوم الرابع من التهدئة أعلنت المقاومة الفلسطينية التوصل إلى اتفاق على تمديدها لمدة يومين إضافيين بنفس شروط التهدئة السابقة، وفي نهاية اليوم السادس من التهدئة أعلنت المقاومة الاتفاق على تمديدها ليوم واحد.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

أبرز تطورات عملية طوفان الأقصى

القدس المحتلة-سانا أبرز تطورات عملية (طوفان الأقصى) التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية