(صنع بحب)… بازار خيري في درعا ضمن فعاليات حملة 16 يوماً لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي

درعا-سانا

نظمت الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية مساحة رؤية للسيدات بدرعا اليوم بازاراً خيرياً في معهد الإعاقة الذهنية بالمدينة تحت عنوان (صنع بحب)، شاركت فيه 20 سيدة.

منسقة الجمعية نسيم مسالمة ذكرت في تصريح لمراسل سانا أن البازار الخيري الذي يأتي ضمن حملة 16 يوما لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي يعد ثمرة تدريب استمر لمدة عامين ونصف العام في مجالات تربية النحل وصيانة الجوالات والأجهزة الكهربائية المنزلية والصناعات الغذائية (الكونسروة والحلويات) وزراعة الفطر.

وبينت مسالمة أن مشروع التدريب المهني استفادت منه بشكل إجمالي 726 سيدة، موضحة أنه تم بالتشارك مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، وأسهم في إدخال السيدات سوق العمل عبر مشاريع من شأنها أن تدر دخلاً على أسرهن ولا سيما أن المستفيدات هن من الفئات الأشد ضعفاً.

غفران الزعبي اختصاصية نفسية بالجمعية بينت أن فكرة البازار الخيري انطلقت بعد تدريب سيدات على بعض الأعمال في مجالات مختلفة ومن منطلق مساعدتهن على تسويق منتجاتهن، لافتة إلى أن الجمعية سلمت للمتدربات حقائب لصناعة المنتجات سواء في مجال الصناعات الغذائية أو تربية النحل والكروشيه والتطريز والأعمال اليدوية، إضافة إلى تمويل مشاريع صغيرة كمشتل للأزهار ونباتات الزينة، وأضافت: إن السيدات عملن على الترويج لمشاريعهن بالتعاون مع الجمعية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبما يسهم في إدخالهن سوق العمل.

المشاركتان ازدهار النابلسي وتماثيل المنجر لفتتا إلى أن البازار فرصة لتسويق منتجاتهن من الحلويات والكونسروة، في حين أشارت صفاء علوه التي أطلقت مشروعاً صغيراً لنباتات الزينة إلى أن الجمعية قدمت التدريب المهني ومستلزمات المشروع، ويتم الآن حصد الثمار وتأمين بعض المستلزمات الأسرية بعد أن تم الترويج للمشروع عبر مواقع التواصل الاجتماعي والوسائل المتاحة.

أسماء علوه ورانيا حاصباني تعملان في صيانة الأجهزة الكهربائية والجوالات أشارتا إلى أنهما دخلتا سوق العمل عبر هذه المهنة التي يعتبرها كثيرون مقتصرة على الرجال، إلا أنهما نجحتا بها، وأكدتا أن المرأة قادرة على عمل أي شيء وفرض وجودها في المجتمع ومشاركة أعباء الحياة جنبا إلى جنب مع الرجل.
وقالت سكينة البريدي التي تعمل في مجال تربية النحل: إن البازار يسهم في تسويق المنتجات ولديها مشروع مستقبلي في إنتاج مستخلص (سم النحل) بعد إنتاج العسل بأنواعه.

وترافق البازار مع فعاليات موازية في مجال المسرح التفاعلي وأنشطة ترفيهية للأطفال وندوات توعوية حول العنف والصحة الإنجابية وغيرها.

قاسم المقداد

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency