عبد اللهيان: ينبغي ألا يسمح العالم بأن تصبح الإبادة الجماعية في غزة روتيناً عادياً

جنيف-سانا

دعا وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان المجتمع الدولي إلى التحرك لإيقاف جرائم الكيان الصهيوني التي يقترفها في قطاع غزة، ومحاسبته على هذه الجرائم، وقال: “ينبغي ألا نسمح بأن تصبح الإبادة الجماعية روتيناً عادياً في العالم”.

وأضاف عبد اللهيان في كلمته أمام اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة: “إن العالم يواجه أزمة أخلاقية وإنسانية في غزة هي نتيجة 80 عاماً من الانتهاكات الشاملة لحقوق الفلسطينيين”.

وتابع عبد اللهيان: “خلال الـ 140 يوماً الماضية استشهد وأصيب في غزة والضفة الغربية أكثر من مئة ألف شخص، والأحياء أيضاً معرضون لخطر الموت الوشيك بسبب التجويع “مشيراً إلى أن العالم يشهد اليوم دعماً شاملاً من أمريكا وكندا وبريطانيا وبعض الحلفاء للكيان الصهيوني في جرائمه، ويجب على مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة محاسبة الكيان الإسرائيلي ومؤيديه على هذه الجرائم”.

واعتبر عبد اللهيان أن السجل العالمي لحقوق الإنسان ملطخ بالسواد لأن عدد الشهيدات والشهداء من الأطفال يصل إلى الآلاف، وهو ما لا يمكن قبوله.

كما انتقد عبد اللهيان تقاعس مجلس الأمن الدولي بشأن الإبادة الجماعية التي يرتكبها كيان الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والتي تعد كارثة القرن الدبلوماسية محذراً من أن استمرار هذه الجرائم بحق الفلسطينيين وتوسيع نطاقها يشكل تهديداً حقيقياً للسلم والأمن الدوليين.

وأضاف عبد اللهيان: إن السياسات والإستراتيجية الخاطئة للولايات المتحدة وبريطانيا تجعل نطاق الحرب في المنطقة يتسع يوماً بعد يوم في حين أن الحل هو وقف الإبادة الجماعية والتهجير القسري في غزة فوراً ووضع حد لجرائم الاحتلال الإسرائيلي التي تعرض المنطقة لكارثة كبيرة.

وخلال مشاركته في اجتماع نزع السلاح الذي أقيم في مقر الأمم المتحدة بمدينة جنيف أكد عبد اللهيان أن وجود الأسلحة النووية لدى الكيان الصهيوني يشكل أكثر التهديدات جدية ليس للفلسطينيين العزل ومنطقة غرب آسيا فحسب وإنما للعالم أجمع، وأن على المجتمع الدولي أن يأخذ هذه التهديدات على محمل الجد وأن يتخذ قراراً حازماً في تدمير كل مخزون الأسلحة النووية للكيان الصهيوني ووضع منشآته النووية تحت مراقبة اتفاق الضمانات وآليات التحقق التابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية لكونها تشكل خطراً على السلام العالمي.

ولفت عبد اللهيان إلى أن بلاده برهنت على الدوام جهودها الهادفة إلى تعبئة الإرادات السياسية لجميع الدول ضد الأسلحة النووية وتعزيز الآليات الدولية في سياق التخلي عن هذا السلاح مؤكداً أن نزع كامل السلاح النووي هو السبيل الوحيد والموثوق للحؤول دون تكرار الكارثتين في هيروشيما وناكازاكي.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

البابا فرنسيس يدعو لإنهاء المعاناة في غزة

الفاتيكان-سانا جدد البابا فرنسيس بابا الفاتيكان دعوته لأجل السلام في بلدان العالم التي تعيش حالة …